عمر محموسة “لماذا جرى”

أقدمت شابة مغربية اليوم على ارتكاب جريمة بشعة، بعدما قامت بتقطيع جسم مشغلتها البالغة من العمر 64 عاما وابنتها البالغة 33 عاما إلى أجزاء صغيرة، و ذلك بواسطة ساطور حاد.
وقالت مصادر إعلامية أن الجريمة التي ارتكبت بإحدى أحياء المملكة العربية السعودية “الرياض”، استنفرت مختلف الأجهزة الأمنية للمدينة، وهزت الوسط العائلي للمشغلة التي فارقت الحياة رفقة ابنتها بعدما تم قطع رأسيهما.
ورجحت المصادر أن الفاعلة اقدمت على هذه الجريمة، بعدما وقعت في اضطراب نفسي حاد، حيث قامت بتسليم نفسها للشرطة مباشرة بعد ارتكابها هذه الجريمة.