عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اهتزت منطقة اليساسفة بالدار البيضاء اليوم على وقع حادث خطير بعد العثور على الطفل “عمران التمغ”، داخل حفرة بإعدادية “أبو القاسم الزياني” التي يدرس بها، مصابا بشكل بليغ، حيث رجح أنه تعرض لعملية اغتصاب وحشية.
هذا وقد اختفى الطفل قبل يومين عن الانظار ما جعل السلطات الامنية وعائلته تستنفر بحثا عنه، كما أن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أعلنوا عن اختفائه من خلال نشر صورة له.
وقد عثر تلاميذ كانوا يمرون بخلاء داخل الاعدادية على زميلهم، بعدما سمعوا صراخا له من داخل الحفرة التي تم إخفاؤه بها، حيث أزاحوا الحصير ليصدموا بوجود الطفل هناك.
وحلت عناصر الوقاية المدنية والأمن بمكان وجود الطفل حيث تم نقله نحو المستشفى فيما فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.