عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اهتزت الأكاديمية العسكرية بمدينة مكناس على وقع حادث خطير، بعد إقدام أحد الطلبة وهو ابن كولونيل بالأكاديمية بسرقة 29 هاتفا نقالا بمساعدة أربعة طلبة آخرين يدرسون بذات المؤسسة العسكرية.
و قد تمت سرقة هذه الهواتف من زملاء لهؤلاء الجناة بذات الاكاديمية، حيث تمكنت فرقة للدرك الملكي من التعرف على سارق الهواتف بعدما اوكلت إليها مهمة التحقيق في هذه القضية.
وقد تمكنت فرقة الدرك من الوصول إلى الهواتف بعدما تم تشغيل إحداها من طرف فتاة ليتم تعقب الهاتف، حيث تبث أنه قد سلمه لها شقيقها الذي يعتبر شريكا في العملية، وبذلك تم استرجاع كل الهواتف المسروقة، فيما نفى ابن الكولونيل مشاركته في هذه السرقة مؤكدا أنه عثر على الهاتف ولم يسرقه.