عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عاشت منطقة فرخانة بجماعة بني نصار إقليم الناظور في وقت متأخر من ليلة أمس، على وقع حادث خطير استنفر مختلف الأجهزة الأمنية، بعدما نشب عراك بين مجموعة من الأشخاص اضطر معه أحدهم إلى إخراج مسدس وإطلاق عيارات نارية منه دون أن يصيب أحدا.
وقد استنفرت مصالح الدرك الملكي والشرطة العلمية والسلطات المحلية بعد سماع الطلقات النارية، حيث حضرت هذه المصالح الأمنية رفقة قوة من القوات المساعدة إلى مكان الحادث، لأجل فتح تحقيق في ملابساته.
وقالت مصادر من فرخانة أن المنطقة باتت تعرف في الآونة الاخيرة حوادث مشابهة تستعمل فيها المسدسات، بحيث اكدت أن هذه الاسلحة النارية تجد طريقها إلى المغرب عبر معبر باب مليلية.