ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن ديميتري سيلوك وكيل أعمال يايا توري قال يوم الخميس إن لاعب وسط مانشستر سيتي “من المؤكد بنسبة 90 بالمئة” أن يترك النادي المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في نهاية الموسم الحالي.

وأبلغ سيلوك محطة سكاي سبورتس نيوز التلفزيونية أن توري لاعب منتخب ساحل العاج – الذي انضم إلى سيتي عام 2010 – يجتذب اهتماما حقيقيا من ثلاثة أندية.

ولم يترك توري (31 عاما) – وهو عنصر أساسي في تشكيلة سيتي الفائزة بالدوري الانجليزي الممتاز مرتين في 2012 و2014 – التأثير الذي توقعه النادي من لاعب الوسط القوي هذا الموسم.

والشهر الماضي وصف سيلوك مانويل بليجريني بأنه “مدرب ضعيف” بعد أن أدت سلسلة من العروض السيئة إلى خروج سيتي من المنافسة على لقب الدوري وعدم فوزه بأي ألقاب هذا الموسم.

وتسبب توري في جدل العام الماضي حين زعم بأن سيتي لم يظهر له القدر الكافي من الاحترام بسبب عدم تهنئته بعيد ميلاده 31.