عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر إعلامية محلية من مدينة الداخلة أن شباب المدينة بات مهددا بالإصابة بفيروس “الايدز” بعد انتشار عدد كبير من بائعات الهوى المصابات بهذا الداء القاتل بالمدينة.
وكشف المصدر أنه قد تم نقل الفيروس لعدد من شباب المدينة من طرف بائعات الهوى بعد معاشرتهن لهم، في إطار البحث عن لقمة عيشهن بامتهان الدعارة.
هذا وأكدت ذات الجهة أن مستشفى المدينة أصبح مكتظا بالرجال المتزوجين وغير المتزوجين، المصابين بهذا الداء الخطير، بالاضافة إلى عدد من النساء اللواتي يخضعن للمتابعة الطبية بذات المستشفى.