عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عاشت مدينة امنتانوت طيلة اليوم على وقع ركود تجاري كبير، بعدما أقدم مجمل التجار على إغلاق محلاتهم التجارية، احتجاجا على عدم تدخل السلطات للحد من انتشار الباعة “الفراشة”، بعد تضررهم بشكل كبير من انتشار هذه التجارة الغير منظمة.
هذا وترجل العشرات من تجار المدينة نحو باشوية المدينة منذ الساعات الاولى لصباح اليوم منظمين وقفة احتجاجية على ما وصفوه “تماطل السلطات”، وهو ما استدعى رئيس المجلس أن يستقبلهم بمكتبه ويقدم لهم وعودا بإنهاء هذه الظاهرة.
وسرعان ما تم تنفيذ هذا الوعد حيث تم نشر قوات مساعدة حول الفراشة بوسط المدينة، كما تم إحضار شاحنة البلدية من أجل حجز سلع الفراشة الذين يتاجرون بشكل غير قانوني