لم تنجح المملكة العربية السعودية إلى الآن في إقناع باكستان للدخول في حرب برية يساهم فيها الحلفاء العرب وعلى راسهم مصر، وإثر هذه التراجعات تقوت شوكة الحوثيين على الميدان، وزادوا من سيطرتهم وتوغلهم في عدن وتعز.

وجاء من المنطقة أن عشرات القتلى سجلوا اليوم في عدن منهم مائة مدني، كما أن الحوثيين بدؤوا استفزازاتهم للمناطق الحدودية للمملكة العربية السعودية التي كسبت تضامن وتعاطف الدول العربية.

وقد حل اليوم بالسعودية وزير الخارجية الأمريكي كيري، في مسعى جديد لإقناع السعودية بالتوقف عن القصف وإعطاء مهلة للمبادرات الإنسانية والإسعافات الطبية.

وفيما أعلن عن تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن تجد السعودية نفسها في موقف حرج إذ أن اي مهلة للضربات الجوية ستسمح للحوثيين باسترجاع أنفاسهم وتقوية وجودهم وتموقعهم على الأرض.