مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

يعتبر المغرب الدولة الأولى في الشرق الأوسط و شمال إفريقيا التي حقّقت أداءا جيّدا، فيما يخص هندسة الطاقة لسنة 2016، وفقا لقدرتها على توفير طاقة مستدامة، وذات تكلفة مناسبة حسب تقرير حديث للمنتدى الاقتصادي العالمي .
و حسن المغرب رتبته في تقرير أداء هندسة الطاقة للعام الجاري الذي شمل 126 دولة حول العالم ، مقارنة مع عام 2009 بـ13 نقطة ما جعله يتبوّأ المركز 59 عالمياً، والأول على المستوى المغاربي والعربي بمعدّل 0,16.
المغرب حصل في المعايير الثلاث التي اعتمد عليها المؤشر علی نتيجة 0,57 في البيئة المستدامة، و0,54 في مساهمة قطاع الطاقة في النموّ الاقتصادي للبلاد، و0,75 في مجال القدرة على الوصول إلى الطاقة وأمنها.
و تصدرت سويسرا القائمة العالمية وتلتها النرويج، ثم فرنسا، فالدانمارك، وأستراليا أما آخر الترتيب فقد تواجد كل من اليمن في الرتبة 124 و لبنان في الرتبة 125 , أما المرتبة الأخيرة فكانت من نصيب البحرين .