مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

علقت الجزائر تعاونها العسكري مع موريتانيا مباشرة بعد اعلان دول الساحل عن إنشاء قوة عسكرية للتدخل في المنطقة تضم موريتانيا والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو ومالي، و ذلك حسب ما نقله الموقعين الموريتانيين “الأخبار ” و “آخر ساعة”.
و اوردت المصادر ان الجزائر لم تعلن عن الأسباب التي دعتها لتعليق تعاونها العسكري مع موريتانيا ، فيما رجحت المواقع الاخبارية ان الأسباب الحقيقية لتعليق التعاون الأمني الجزائري مع موريتانيا ، الى انضمام نواكشوط إلى المبادرة السعودية للدفاع، إلى جانب دول عربية أخرى تتحفظ الجزائر على التعامل معها عسكريا وأمنيا، بسبب موقفها الاستراتيجي من عدد من القضايا العربية، خاصة ما يجري في سوريا.