عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تفاجأت عائلة تقطن بإحدى دواوير قيادة تيلوكيت بإقليم أزيلال بورود خبر لها، مفاده أن الزوجة التي تم دفنها قبل عام، بثت نداءا عبر برنامج تلفزي تبحث فيه عن زوجها.
وتعود تفاصيل الحادث إلى العام الماضي حينما أصيبت الزوجة بكسر، فانتقل بها الزوج لاحدى مستشفيات الدار البيضاء، غير أنه طلب منه أن يؤدي مصاريف العملية الجراحية، وهو ما اضطره بالعودة إلى الدوار لجلب المال، غير أن عودته إلى البيضاء كشفت له مفاجأة صادمة، أن الزوجة توفيت وتم تقديم نعشها له، ليقوم بدفنها.
إلا أن الصدمة كانت كبيرة حين علم أن زوجته أطلقت نداءها عبر برنامج “مختفون” تبحث عن عائلتها وهو ما هز العائلة، وجعلها تتذكر أن الكسر الذي تعرضت له الزوجة لا يمكن أن يؤدي للموت، حيث ما زال الزوج يبحث عن تفسير لهذه الوضعية.