أعلنت الشرطة الصومالية، اليوم، عن إصابة 6 أشخاص بانفجار حاسوب مفخخ أثناء تفتيش أمني عند مدخل مطار بلدوين وسط الصومال.

وقال المقدم في الشرطة، علي عبدي، إن “حاسوبا محمولا انفجر خلال تفتيش أمني، وإن قوات الأمن نجحت في تفكيك عبوتين كانت إحداهما مخبأة في آلة طابعة”.

وأضاف أن “ستة أشخاص أصيبوا بجروح، اثنان منهم من الشرطة”. وفي مطلع فبراير، تبنت حركة الشباب التابعة لتنظيم القاعدة اعتداء على طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية “دالو اير لاينز”، واشتبه المحققون باستخدام حاسوب مفخخ في هذا الاعتداء، حيث انفجرت العبوة بعد دقائق من إقلاع الطائرة من مطار مقديشو، ما أدى إلى سقوط قتيل هو حامل المتفجرة المفترض، وتمكنت الطائرة من الهبوط دون خسائر.

ووقع الانفجار في بلدوين، التي تقع على مسافة 325 كلم شمال مقديشو، في حيز أمني مخصص للتحقق من البضائع وحقائب السفر، على مدخل المطار. ويتولى جنود من جيبوتي، تابعون لقوة الاتحاد الإفريقي في الصومال وعناصر من القوات الأمنية الصومالية، عمليات المراقبة والتفتيش.

وتشن حركة الشباب، التي طردت، منذ منتصف العام 2011، من مقديشو ثم من أكبر معاقلها، عمليات ضد أهداف حكومية وأخرى تابعة لقوة الاتحاد الأفريقي.