أفاد بلاغ لوزارة الداخلية أنه تم تفكيك خلية إرهابية لها صلة بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، تتكون من خمسة متطرفين ينشطون بمدينة السمارة ومنطقتي بلفاع و آيت عميرة، بإقليم اشتوكة آيت باها، أرادو إعلان “الجهاد” بالمملكة.

وأشار البلاغ إلى أن أفراد الخلية الإرهابية كانوا يخططون للإلتحاق بمعسكرات “داعش” بالساحة السورية والعراقية، قبل أن يقرروا تغيير وجهتهم نحو فرع التنظيم الإرهابي بليبيا، عبر موريتانيا بمساعدة مهربين ينشطون بالمنطقة.

وأوضح البلاغ أن البحث الأولي كشف عزم الخلية إعلان “الجهاد “بالمملكة، حيث أن أحد أفرادها كان في طور التحضير لإعداد عبوة تقليدية الصنع لاستعمالها لتنفيذ عملية إرهابية تستهدف أماكن عمومية يرتادها المواطنون بكثافة.