عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اهتزت منطقة زايو نواحي مدينة الناظور ليلة أمس على وقع حادث مفجع راحت ضحيته شابة في عقدها الثالث تشتغل ممرضة، بعدما انهى سخان الماء حياتها خلال تسرب كميات من الغاز منه افضى إلى موت الممرضة.
هذا وقد سارعت سيارة الاسعاف بالضحية نحو المستشفى الحسني بالناظور بعدما تعرضت للاختناق، إلا أنها سلمت الروح إلى بارئها قبل وصولها إلى المستشفى، ليتم عقب ذلك وضعها بمستودع الأموات قبل تسليمها لعائلتها من اجل الدفن.
وكانت الناظور قد اهتزت أمس على وقع حادث مأساوي ومؤثر آخر، وذلك بعدما حاصرت النيران اما وأطفالها الثلاثة بالبيت الذي كانوا يقطنون به، قبل أن تنهي حياتهم جميعا بعد اختناقهم وسط ألسنة النيران.