عمر محموسة ل”ماذا جرى”

انقلبت زوال اليوم شاحنة صغيرة من نوع 207 كانت تقل قاصرين من جمهور المغرب الفاسي كانوا متوجهين نحو مدينة وجدة لمتابعة المباراة التي تجمع فريقهم “الماص” بنادي المولودية الوجدية مساء اليوم، حيث وقعت الحادثة بقرية مسون نواحي مدينة جرسيف.
هذا وكشفت مصادر مطلعة من جرسيف ل”ماذا جرى” أن كل المشجعين لا تتجاوز أعمارهم 17 سنة، حيث أصيب أغلبهم بجروح متفاوتة، ومن ضمنهم أربعة أطفال اصيبوا بجروح خطيرة.
وقد استنفرت عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي التي قدمت إلى مكان الحادث، حيث تم نقل الأربعة أطفال في حالة خطيرة نحو المستشفى الجامعي بفاس على وجه السرعة، فيما نقل باقي المصابين إلى المستشفى الاقليمي لجرسيف لتلقي العلاجات الضرورية.
وعن أسباب هذه الحادثة يؤكد المصدر أن الشاحنة كانت تحمل العشرات من المشجعين بشكل يتجاوز طاقتها الاستيعابية، مما جعلها تنقلب بإحدى منعرجات الطريق الوطنية الرابطة بين جرسيف ووجدة.