بهذه الكلمات ردت لبنى ابيضار على خبر إجبارها من طرف السلطات الفرنسية مغادرة التراب الفرنسي، مباشرة بعد نهاية « السيزار » السينمائي:” الفيزة ديالى لقديمة متسالي حتى 2019، أما دبا عندي الإقامة وعمر السلطات الفرنسية مقالت ليا شي حاجة بالعكس”.
وأضافت أبيضار في تعليق نشرته مرفقا بصورة تأشيرتها، عبر حسابها على « فيسبوك »: « ها العار شوفو خدمة أخرى وفتوني ريحتكم عطات وتفرشتو، وكلشي عارف شكون كيمولكم ضدي.. ها دليل آخر لكدوبكم ».
abidar