عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر مطلعة من منطقة “دمنات” أن سلطات الاقليم وعدد من الاطر التربوية والادارية قاموا بحرق كميات هائلة قاربت 600 كيلوغرام من اللحوم الفاسدة بعدما كانت في طريقها لثانوية دمنات التأهيلية وثانوية حمان الفطواكي الاعدادية.
هذا وقد تم إحراق 580 كيلوغرام من اللحوم و 80 كيلوغرام من الكفتة ، كانت بداخلية المؤسستين، حيث فاحت من هذه الكمية رائحة كريهة، بالاضافة إلى تغير لونها وهو ما دفع مديري المؤسستين إخبار السلطات خوفا على التلاميذ.
وتمم بعد ذلك معاينة هذه اللحوم وإحراقها بشكل كامل وتحضير محضر حول وضعية هذه اللحوم التي زودت بها المؤسسات التعليمية.