عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قبل الوصول ببضع كيلومترات إلى قرية “المريس” على الطريق الرابطة بين السعيدية ووجدة انقلبت سيارة خفيفة كان على متنها 3 أشخاص نجوا باعجوبة من موت محقق بعد اصطدامهم بحمار دخل الطريق وهو شارد.
وفوجئ السائق على الطريق التي تحدد السرعة فيها بـ 100 كيلمتر كحد أقصى، -فوجئ- بعبور الحمار للطريق، حيث لم يتمكن من ضبط توازن السيارة بعد الاصطدام به لتنقلب مرتين، مخلفة أضرارا مادية، فيما نجى السائق و الشخصين الاخرين دون أن يصابوا بأذى، باستثناء الشابة المرافقة التي اصيبت بجروح طفيفة.
واستنفرت عناصر الأمن والوقاية المدنية بمدينة أحفير التي لا تبعد عن مكان الحادث، ليتم نقل ركاب السيارة نحو المستشفى، فيما تم فتح تحقيق في ملابسات الحادث.