عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عاش حي بنكيران منتصف الليلة الماضية على وقع استنفار أمني أفاق معظم سكان “حومة الشوك” من نومهم بعدما لعلع الرصاص بأرجاء الحي حين اضطرت الشرطة إلى استعمال مسدساتها لإيقاف أخطر المجرمين بالمنطقة.
هذا وقد تدخلت فرقة الشرطة القضائية ببني مكادة لتوقيف المشتبه به قبل أن يبدي مقاومة شرسة من خلال أمر كلب “بيتبول” في ملكيته بالهجوم على رجال الأمن، غير أن رد العناصر الامنية كان سريعا بإطلاق رصاصتين نحو الكلب الذي اصيب بجروح، في حين فر المجرم لمكان مجهول بعد استغلاله الفرصة.
هذا وقد تمت تصفية الكلب بعد استدعاء فرقة قتل الكلاب من المكتب الصحي، بعدما اختبأ بمحل تجاري مخلفا رعبا لدى صاحبه.