عمر محموسة ل”ماذا جرى”

يستغل المغاربة مع كل موضوع سياسي أو اجتماعي أو اقتصادي بالمغرب مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن احتجاجاتهم وعن رفضهم للوضع أو حتى عن تأييدهم له، عبر صور كاريكاتورية وطرائف يجعلون بها الموضوع محط سخرية تعبر عن مدى الرفض.
ولم يمر موضوع الغلاء الذي عرفه “البصل” مطلع هذا الاسبوع ببلوغه 14 درهما للكيلوغرام الواحد، بمختلف مناطق المغرب، مرورا عاديا بمحطة السخرية والاستهزاء على مواقع التواصل، حيث اختار بعض الناشطون أن يحولوا البصل من الخضر إلى الفاكهة يرفقونها على مائدة الطعام بباقي الفواكه الاخرى، في اللحظة التي أصبح الموز خضرة يتم تهييئ الطعام بها.
هذا ومن الطرائف الي اختارها سكان الفيسبوك أن جعلوا من البصل هدايا تقدم للأزواج بحيث أنه بمجرد أن تفتح هدية البصل تدمع عين من قدمت له فرحا لسموها بعض ارتفاع ثمنها، فيما اختار آخرون أن يجعلوا من البصل رمزا لغنى الاسر فمن كانت ببيته البصل هذه الأيام فهو غني لا محالة.