عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اتهمت إحدى الشابات الافريقيات أحد الجنود المغاربة التابعين لقوات حفظ السلام بافريقيا الوسطى، بممارسته الجنس معها مقابل مبلغ 4 دولارات في كل لقاء بينهما، حيث أكدت المتحدة البالغة آنذاك 18 سنة أن الأمر كان يرتب ببحثها عن المال والقوت، فكانت تلجأ لممارسة الجنس مع الجندي.
وأكدت المتحدثة لوسائل إعلام حسب ما أفادت به يومية إخبارية مغربية أن الجندي المغربي اجتمع بها في علاقة جنسية من أجل حصولها على المال الطعام لاسرتها لمدة يومين فقط، قبل أن تكتشف أنها حامل منه فغادرت مقاعد الدراسة لتربية ابنها، في حين أن الجندي عاد إلى المغرب تاركا إياها تواجه المجهول، حسب ما أفادت به لجريدة واشنطن بوست الأمريكية.
هذا وقد تعرضت مئات الشابات الافريقيات للاغتصاب والاغراء بالمال من طرف جنود ينحدرون من المغرب وبنغلاديش والكونغو الديمقراطية والنيجر والسينغال حين كانوا قبل سنوات في مهمة لقوات حفظ السلام بإفريقيا الوسطى، حسب تقرير أفادت به الامم المتحدة.