تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية من توقيف عصابة إجرامية مكونة من ستة متطرفين يوم 23 فبراير الماضي، لتورطهم في السطو على محلات لبيع المجوهرات بالداخلة باستعمال أسلحة البيضاء وأقنعة.

وأفاد بلاغ لوزارة الداخلية، أن زعيم العصابة “خطط لتخصيص الأموال المتحصل عليها من هذه العمليات لتمويل التحاقه بمعاقل “داعش” بالساحة السورية العراقية لاكتساب تجربة قتالية ميدانية في أفق العودة إلى المملكة لتنفيذ عمليات تخريبية”.

وأوضح ذات المصدر أن “زعيم العصابة كان يعقد لقاءات منزلية سرية بالداخلة استطاع خلالها ترسيخ مبادئ الفكر المتطرف، الذي يروج له ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” لدى شركائه وشرعية عمليات السرقة التي يقترفونها”.