فارقت فتاة، صباح اليوم الخميس، بحي “ديور عشرلاف”، بمدينة القنيطرة، بعد أن أقدمت على الإنتحار من خلال تناولها لكمية كبيرة من سم الفئران.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن أفرادا من عائلة الفتاة أصيبوا بالدهشة و الصدمة، في الساعات الأولى من صباح اليوم، حينما اكتشفوا بالصدفة أن الفتاة تتقيأ الدم وتصرخ من شدة الألم، قبل أن يكتشفوا تناولها لسم الفئران الذي عجل برحيلها.

ولحد الساعة لم تعرف أسباب إقدام الفتاة على الإنتحار، لكن هناك معطيات غير مؤكدة تفيد أن انتحارها كان بسبب علاقة عاطفية فاشلة مع أحد الأشخاص من نفس المدينة.