عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر مطلعة أن هزة قوية ضربت مجددا مدينة الحسيمة والمناطق المحيطة بها قبل قليل مخلفة رعبا وهلعا جديدا لدى الساكنة، بعدما أحس بها أغلب المواطنين، والذين وصفوها بالعنيفة، قبل أن يفروا إلى خارج بيوتهم.
هذا وقالت المصادر أن الهزة كانت أقوى من الهزات التي ضربت الأسابيع الماضية المنطقة، بحيث يعتقد تجاوزها 4 درجات ونصف، في اللحظة التي لم يتم فيها بعد الاعلان الرسمي عن قوتها.
وعاشت منطقة الريف المغربي على وقع خوف السكان من هزة مدمرة بعدما اسمرت الهزات الخفيفة لشهرين منذ بدأت بالمنطقة.