علم موقع “ماذا جرى” من مصادر مطلعة أن عازف العود المغربي سعيد الشرايبي، فارق الحياة بإحدى مصحات مدينة مراكش بعد معاناة كبيرة مع المرض.

وأضافت المصادر ان: “الشرايبي أصيب بأزمة توقف فيها تنفسه، مما جعله يدخل في غيبوبة، تطلبت نقله إلى المصحة لتلقي العلاج”.

ويشار إلى أن صاحب لقب ملك العود المغربي سعيد الشرايبي، يعد واحدا من أعمدة الموسيقى المغربية والعالمية التي بدأها بفضول طفل هاوي نشأ في وسط فني، قبل أن تسحره آلة الحكماء، ليقرر احترافها واعتماد أنغامها، لتبقى رسائل الحب والسلام التي صاغتها أصابعه، أكبر شاهد على انفراد هذا الهرم الذي يدين له المشهد الفني المغربي بالشيء الكثير.

و بدوه يتقدم موقع ” ماذا جرى ” باحر التعازي والمواساة لعائلة الشرايبي الصغيرة و الكبيرة، داعية من الله عز و جل ان يسكنه فسيح جناته.

انا لله وانا اليه راجعون