بلغ عدد اللاجئين السوريين الذين استفادوا من خدمات المستشفى الميداني الطبي الجراحي المغربي في مخيم “الزعتري” في محافظة المفرق (شمال شرق الأردن)، خلال شهر أبريل المنصرم، ما مجموعه 11 ألفا و702 لاجئا.

وأفادت معطيات لإدارة المستشفى بأن الرضع والأطفال جاؤوا في مقدمة المستفيدين من خدمات المستشفى، خلال الشهر الماضي، ب 4558 مستفيدا، متبوعين بالنساء (3957 مستفيدة)، ثم الرجال (3187 مستفيدا).

وقدمت للاجئين السوريين 20 ألفا و843 خدمة طبية، وسلمت لهم 7513 ألف وصفة طبية مجانية، بينما بلغ عدد من خضعوا لعمليات جراحية 165 لاجئا. وحسب المعطيات ذاتها، فإن قسم المستعجلات استقبل، خلال الشهر المنصرم، 2547 حالة، في حين بلغ عدد الحالات التي استفادت من خدمات الدعم النفسي 144 حالة.

ووصل عدد الولادات بالمستشفى إلى 45 ولادة، بينما وصل عدد المستفيدين من خدمات الطب العام إلى 2577 مستفيدا.

وبذلك يصل عدد اللاجئين السوريين المستفيدين من خدمات المستشفى الميداني المغربي، منذ إقامته في 10 غشت 2012، ما مجموعه 505 آلاف و147 مستفيدا.

يشار إلى أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى الميداني المغربي تبلغ 60 سريرا قابلة للرفع، ويضم نحو 100 إطار من بينهم 32 طبيبا من حوالي عشرين تخصصا.