قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن زلزالا قوته 7.5 درجات على مقياس ريشتر ضرب اليوم الثلاثاء منطقة على بعد حوالي 150 كيلومترا إلى الجنوب من بابوا غينيا الجديدة.

وأصدرت الهيئة تحذيرا من حدوث موجات مد عاتية (تسونامي) حتى مسافة 300 كيلومتر من مركز الزلزال.

وتسبب الزلزال الذي ضرب، اليوم الثلاثاء، دولة بوابا غينيا في أمواج مد (تسونامي) أطاحت بخطوط الكهرباء وأحدثت صدوعا في جدران المباني، لكنها لم تحدث أضرارا واسعة النطاق.

ووقع الزلزال على بعد 133 كيلومترا جنوب غرب مدينة كوكوبو شمال شرق  بابوا غينيا الجديدة بمنطقة بريطانيا الجديدة. وتضاربت الأنباء بشأن عمق النقطة التي حدث بها الزلزال، فبينما قالت وكالة الصحافة الفرنسية إنه 63 كيلومترا، نقلت وكالة أسوشيتد برس أن العمق بلغ 10 كيلومترات فقط.

وقال كريس ماكي المدير المساعد للمرصد الجيوفيزيائي بعاصمة بابوا غينيا الجديدة بورت مورسبي إنه لم ترد أخبار فورية عن وقوع موجات تسونامي أو أضرار، موضحا أن الزلزال خارج الشاطئ، وأن الجزر القريبة قليلة السكان.

يُشار إلى أن زلزالين ضربا بابوا غينيا الجديدة الأسبوع الماضي، ولم يحدث أي منهما أضرارا أو موجات تسونامي، لكنهما كانا أقل قوة قليلا وعلى أعماق أبعد من زلزال اليوم.