ماذا جرى،

خسر محمد اوزين، الوزير السابق للشبيبة و الرياضة الدعوى الذي رفعها ضد الوزير السابق سعيد اوباشا، بعد ان وصفه ب “مسخوط الملك”، و على إثر هذا النعت الذي نسب لأوباشا طلب أوزين بتعويض مالي قدره 500 مليون سنتيم، و قضت المحكمة الابتدائية بعدم الاختصاص في موضوع الدعوى الذي رفعها اوزين ضد اوباشا على إثر الفيديو المنشور في أحد المواقع الالكترونية، قال فيه اوباشا ان اوزين “مسخوط الملك”، و هو ما اعتبره هذا الاخير قذفا و تجريحا.

و قد أكدت مصادر مقربة من اوزين انه سيلجئ للاستئناف لمحو الصفة التي وجهها إليه سعيد أوباشا، في حين أكد الاستاذ سعد الساهلي محامي سعيد اولباشا انه لولا غضب الملك على اوزين لما أبعد من منصبه الحكومي، و المغاربة يعرفون جيدا أن لا فرق بين الغضب و السخط، و المغضوب عليه يعتبر مسخوطا عند الغاضب خاصة إذا كان الغاضب ملكا للبلاد.