مونية ينتوهامي ل ” ماذا جری ”

عاشت الأجهزة الأمنية والدركية والاستخباراتية على المستوى الوطني بحر الاسبوع الماضي حالة من الاستنفار الامني القصوی، و ذلك اثر اختفاء جهاز لقياس الصلب يعمل بالأشعة النووية من داخل معمل الحديد والصلب بتراب الجماعة القروية للشلالات ضواحي المحمدية.
و اوردت مصادر ان الجهاز اختفی تزامنا مع إضراب و اعتصام كان ينفذه عمال بالمعمل ، الجهاز الذي يزن حوالي 80 كيلوغراما، ومن الممكن أن يشكل خطرا كبيرا على الإنسان في حال ما تم العبث به خارج الشركة.
فيما أعربت بعض المصادر انه تم العثور على الجهاز مخبئا وبطرق محكمة وسط مجموعة من المتلاشيات الخاصة بالشركة ، و ذلك بعد أن توصل بعض العمال برسالة نصية على هواتفهم المحمولة من رقم مجهول تحدد لهم المكان بدقة.