عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أكدت مصادر مختلفة من جماعة تيلوكيت القروية بمنطقة بني ملال أن سكان الدواوير المحيطين بالجماعة باتوا مهددين بشكل كبير بعدما غمرت الثلوج مختلف الطرقات وانقطعت سبل الوصول إليهم لخطورة الأمر.
هذا وأضاف المصادر أن السكان ظلوا محاصرين لمدة اسبوع بعدما قامت السلطات في السابق بفتح إحدى الطرقات غير أنها عادت لتغلق من جديد بعد تساقط كميات هائلة من الثلوج، وما زاد الطين بلة هو نفاذ مخزون الدكان الوحيد المتواجد بالمنطقة.
وبذلك أصبح سكان هذه المناطق مهددون بالموت جوعا وبردا لاستحالة تنقلهم نحو الأسواق المجاورة، ونحو المستوصفات الطبية، مما اضطرهم إلى إرسال نداء استغاثة للسلطات كي يعيدوا فتح الطريق مجددا ويقدموا مساعدات غذائية لهم لأن مخزونهم اقترب بشكل كبير من النفاذ.