عمر محموسة ل”ماذا جرى”

موجة البرد والتساقطات الثلجية التي يعرفها المغرب بمختلف مناطقه ومرتفعاته لم تستثني مناطق وجبال مدينة تازة التي غطاها البياض وألبسها حلة أبهرت المارين والزائرين.
فمنطقة باب بودير السياحية الواقعة 30 كيلومتر غرب مدينة تازة تم قطع الطريق المؤدية إليها منذ يوم أمس بعدما غمرت الثلوج المنطقة وأوقفت المئات من الزائرين على جنبات المنطقة للاستمتاع بجزء بسيط من هذا الجمال الطبيعي.
هذا وعرفت تازة المدينة والمناطق الجبلية والقروية المحيطة بها تساقطات ثلجية ومطرية هامة، أنقذت المحصول الزراعي وساهمت بشكل كبير في ملء حقينة سد “سيدي ادريس” الواقع على جنبات المدينة، في حين حولت الثلوج جبال المدينة إلى فضاء أبيض يمتد على مرأى العين.