عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد القرار الذي سبق وصرح به المدرب الوطني السابق بادو الزاكي بفضحه لخروقات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عقد اليوم رئيس الجامعة فوزي القجع اجتماعا مع الزاكي وبحضور عدد من المسؤولين بالجامعة وبحضور سعيد الناصري ومحمد جودار.
اللقاء الذي وصف بـ “الودي” لم يخرج بأي نتائج تذكر أو قرارات جديدة، بحيث مازال المواطن المغربي ينتظر تفسيرا منطقيا لطرد الزاكي من تدريب المنتخب وتعويضه بمدرب أجنبي على قيادة اسود الأطلس.
هذا وفاجئ الشهر الماضي رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم المتابعين الرياضيين والصحافة والاعلام الوطني بقرار إقالة الزاكي من قيادة الفريق بمبرر أن النتائج الأخيرة لمقابلات الفريق ضد فرق اخرى لم تكن إيجابية، وهو ما أثار جدلا على المستوى الوطني.