عمر محموسة ل”ماذا جرى”

دعا وزير الطاقة الجزائري صالح خبري منظمة الدول المنتجة للنفط والذي يطلق عليها “الاوبيك” إلى اتخاذ اجراء استعجالي ينقذ الجزائر من انهيار خطير بتجميدها الانتاج لمدة خمسة أشهر لضمان توازن السوق بعدما انخفض ثمن البترول بالعالم إلى رقم قياسي.
وقالت مصادر إعلامية جزائرية أن دعوة الوزير الجزائري هذه تأتي في ظل العجز المالي الكبير الذي اصبحت تعيشه الجزائر، بعد نهج البلد سياسة التقشف منذ بداية انخفاض أثمنة النفط بالعالم بشكل كبير، وهو ما بات يهدد السلم الإجتماعي الجزائري.
وتتخبط الجزائر في الآونة الأخيرة في مشاكل كبيرة، أخرجت عددا من المواطنين للاحتجاج في تهديد حقيقي للاستقرار الجزائري الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، كون أن الجزائر تعول بشكل كبير على النفط في ضمان استقرارها.