توفي، صباح اليوم، الإطار الوطني المغربي محمد جبران، بإحدى مصحات الدارالبيضاء، و ذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.

و من المنتظر أن يوارى جثمان الفقيد، بعد عصر اليوم ، بحضور أفراد عائلته و عدد من اللاعبين و المدربين و مسيري الأندية الذين عايشوا الرحال في مشواره الكروي، في كل من النهضة السطاتية و الفتح الرباطي و نجم الشباب البيضاوي و المغرب الفاسي.

يذكر أن الراحل قد اشتغل مدربا للمنتخب الوطني لكرة القدم في ثنائية مع الإطار الوطني حمادي حميدوش.

رحم الله الفقيد و انا لله و انا اليه راجعون.