مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

تحتفل الجمعية العالمية للنساء العاملات في الشحن والتجارة “ويسطا المغرب” باليوم العالمي للمرأة في الخامس من مارس الجاري بمقر المعهد العالي للدراسات البحرية في الدارالبيضاء , تحت شعار “معا نستطيع ” .
و تشكل هذه المبادرة فرصة سانحة لإطلاع النساء المغربيات والإفريقيات العاملات في القطاع المينائي و البحري و المهن ذات الصلة بهذا المجال في المغرب على طبيعة الجمعية “ويسطا”، إلى جانب تخليدهن اليوم العالمي للمرأة و الوقوف على التطورات المسجلة في مجال المساواة بين الجنسين و السبل الكفيلة بتعزيزها مستقبلا حسب بيان للجمعية .
و أضاف بيان الجمعية أنه سيتم التفكير في إمكانية توسيع دائرة الجمعية لتشمل المزيد من النساء بمختلف البلدان الإفريقية ، في ظل الاحتفال بالشجاعة واليقظة التي أبانت عنها النساء المغربيات اللائي أدين دورا طلائعيا في تطوير القطاع المينائي والبحري .
و تم تأسيس جمعية ” ويسطا” سنة 1974 في إنجلترا كشبكة دولية للمرأة التي تشتغل في مجالات النقل البحري والأنشطة المرتبطة بها. وتضم هذه الجمعية 35 بلدا، و أزيد من 2000 عضوا موزعين على العالم .