مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

وضعت منظمة الصحة العالمية “WHO” أحد المواد التى تدخل فى تصنيع المطاط وتعرف باسم “MBT” ضمن قائمة المسرطنات المحتملة، و حذرت من المخاطر الصحية لرضاعة الأطفال و”اللهاية” وجميع الأدوات والأغراض المصنوعة من المطاط مثل أغطية الشعر المستعملة في الحمام والمسابح ونظارات السباحة والعازل الطبى للرجال، وكذلك المطاط فى ملاعب الأطفال. و قد نشر هذا الاعلان مؤخرا بصحيفة “التيليغراف” البريطانية .
و قد اصدر هذا القرار التحذيري بعد انتهاء اجتماع اللجنة الدولية لأبحاث السرطان الذى انعقد مؤخراً فى مدينة ليون الفرنسية، وضم 24 خبيرا، تم اختيارهم من 8 دول مختلفة. ووضعت المنظمة مادة “MBT” ضمن المواد المحتمل تسببها فى الإصابة بالسرطان فى نفس القائمة التى تضم اللحوم الحمراء، وهى تقع مباشرة قبل قائمة المسرطنات والتى تضم السجائر ،الخمور ، الأسبتسوس و اللحوم المصنعة.