عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر إعلامية أن مغربيا لاجئا بالنمسا خلق حالة من الاستنفار الامني بوسط ساحة مدينة سالزبيرغ الواقعة بهذا البلد الاوروبي بعدما أشعل النار في جسده و ألقى بنفسه وسط تظاهرة لمحتجين ضد قتل الاكراد، ما خلف رعبا كبيرا وسطهم.
هذا وقد تمكنت عناصر من السلطة إخماد النيران المشتعلة بجسم الشاب المغربي الذي هاجر قبل أشهر نحو النمسا، ليتم نقله على وجه السرعة نحو العاصمة فيينا بعد إصابته إصابات خطيرة بمناطق متفرقة من جسده.
هذا وكشف المصدر أن المغربي حاول الانتحار بإحراق نفسه بسبب مشاكل شخصية ونفسية بات يعاني منها مؤخرا ببلاد المهجر.