عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ينتظر أن يمثل عدد من الأساتذة المتدربين أمام النيابة العامة، بعدما أمرت السلطات المختصة بفتح تحقيق بخصوص تصريحات عدد من الاساتذة، الذين ادعوا تعرضهم للعنف من طرف عناصر القوات العمومية بإحدى المسيرات التي نظموها بالدار البيضاء.
هذا وأكدت المصادر المفيدة بالخبر أنه يجري التحقق من هوية هؤلاء الاساتذة الذين تظاهروا بالاغماء وزعموا أنهم تعرضوا للتعنيف، وذلك عبر فيديو استغله المحققون للتحقق من هوية هؤلاء الاساتذة.
وينتظر أن يتم استدعاء الأساتذة الذين ادعوا الامر، للتحقيق معهم حول الاتهامات التي وجهوها لقوات الامن علما أنها لم تتدخل في حق أساتذة الغد، حسب ما أفاد به المصدر.