تنوي سلطات محافظة موسكو حل مشكلة المرور في ضواحي المدينة باستخدام قطارات معلقة تسمى “المترو المعلق”.

فقد بدأ بالقرب من متحف “أرخانغلسكويه” بضاحية موسكو بناء أحياء سكنية جديدة تتسع لـ 50 ألف ساكن، وذلك على مساحة تبلغ 215 ألف هكتار. ولذا قررت سلطات محافظة موسكو حل مشكلة نقل سكان الأحياء السكنية الجديدة بواسطة منظومة النقل الحديثة” ستريلا” (السهم) التي من شأنها الربط بين محطة مترو “مياكينينو” ومدينة كراسنوغورسك من جهة والأحياء السكنية الحديثة. ويتوقع أن تفتتح سكة تجريبية في إطار المشروع العام الجاري.

وأشار الخبراء إلى أن منظومة النقل الروسية الجديدة قائمة على المبدأ المستخدم في منظومة النقل الألمانية للقطارات المعلقة “H-Bahn”.

وقال الصحفيون الذين قاموا بتجربة منظومة النقل هذه إنها ليست بذات فاعلية كبيرة ، علما أن عربة القطار تتسع لـ50 شخصا ولا تمتلئ بالركاب تماما. فيما تبلغ سرعة القطار 40 كيلومترا في الساعة ، ما يعد غير كاف في ظروف المدينة.

وأضاف الصحفيون أن المنظومة الألمانية المثيلة في دورتمونت تمكنت من نقل 33 مليون راكب خلال 15 سنة ، أي ما يعادل نحو 6 آلاف راكب كل يوم. ما يدل على الفاعلية غير الكافية للمشروع ، علما أن الترام السريع مثلا قادر على نقل 22 ألف راكب كل يوم.