عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تفاجأ سكان أحد الاحياء الشعبية بمدينة الفقيه بنصالح بعد استفاقتهم من النوم، بكميات هائلة من مياه الصرف الصحي وهي تتسرب عبر أزقة الحي قبل أن تجد المياه الكريهة والملوثة سبيلا لتغمر بعض منازل الحي.
في ذات الصدد استنكر السكان عدم تدخل أي مسؤول محلي في هذه الكارثة البيئية التي حلت معتبرين أن الامر خطير جدا وأنه مهدد لحياتهم وحياة أبنائهم.