اعتقلت مصالح الشرطة بولاية فاس موظفة بالجماعة الحضرية ظهرت في فيديو على اليوتوب وهي تمارس العادة السرية.

ورغم إسراع المعنية بإزالة الفيديو من “اليوتوب” بواسطة مجموعة من التقنيين فإن زوجها تابعها بالخيانة الزوجية، فيما تتهم بدورها هذا الزوج الذي يعمل موظفا بتاونات بنشر الفيديو مستندة على حجة انها قامت بتصويره لتبعثه إليه بطلب منه، لكنه فاجأها بنشره كي يكرهها على التنازل على حقوقها أثناء الطلاق.

وقد قرر وكيل الملك إحالة المعنية على المحكمة وهي في حالة سراح دون مع إسقاط   بالخيانة الزوجية.