ماذا جرى،

كشف عبد الإله بنكيران عن رغبته في الاستمرار في رئاسة الحكومة بعد نتائج الانتخابات المقبلة، مؤكدا أن الملك هو الذي يختار رئيس الحكومة، لكن حزبه يراهن على المرتبة الأولى و لا خلاف داخل هياكله في استمراره رئيسا للحكومة.

و كان رئيس الحكومة قد فاجأ الجميع حينما اقترح مصطفى الرميد وزيرا للعدل في المرحلة المقبلة، كما لم يخف استمرار تحالفه مع التقدم و الاشتراكية و الحركة الشعبية، و احتمال استمرار نبيل بنعبد الله وزيرا.

و في اجتماع رسمي إداري سابق تأسف بنكيران حول وزيرة من التجمع الوطني للأحرار، و قال عنها أنها تستحق الاستمرار في مهامها.

و ينتظر أن يلتحق الاستقلال بالتحالف الثلاثي المذكور لتكتمل الصورة بالنسبة للاحتمالات المطروحة بخصوص الحكومة المقبلة.