مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

يعتزم الممرضون العاطلون علی تنظيم مسيرة وطنية جديدة خلال شهر مارس المقبل، احتجاجا علی التجاهل و التهميش الذي تنهجه وزارة الصحة علی رأسها الوزير الحسين الوردي في التعامل مع مطالبهم المشروعة.
و أعرب احد اعضاء التنسيقية الوطنية للمرضين و طلبة معاهد تكوين الأطر الصحية ان الوزارة لم تنهج الی حدود الآن اي حوار مع الممرضين على الرغم من توالي احتجاجاتهم. و يضيف المتحدث ان المسيرة تهدف الی الاحتجاج علی قانون مزاولة مهنة التمريض ” لأنه مفصل على مقاس ممرضي القطاع الخاص، ولا يركز على زملائهم في القطاع العام” ، و كذا المطالبة بتوظيف الخريجين العاطلين عن العمل ممن تخرجوا أعوام 2013 و2014 و2015، إضافة إلى المطالبة بالمعادلة العلمية و الإدارية لديبلوم الممرض لتتساوى بالإجازة الوطنية، إلى جانب إنشاء هيأة وطنية للممرضين.
احتجاج الممرضين العاطلين عن العمل ينضاف إلى سلسلة الاحتجاجات بمختلف فئات مهنيي وزارة الصحة، و التي لم تتخد الوزارة اي موقف شجاع و لايجاد حلول حقيقية من شأنها ان تحقق للممرضين حقوقهم المشروعة.