ذكرت مصادر إعلامية أن المدير العام لجهاز الأمن الوطني، قرر عدم استقبال الرسائل التي يرفعها المتنازعون أو المتضررون من عناصر الأمن الوطني أو المشتكون منها.
وقرر عبد اللطيف الحموشي إحالة هذه الرسائل إلى لجنة تحذث لهذا الغرض، قصد استدعاء كل الأطراف المعنية بالنزاع أو الشكاية والتحقيق معها.