مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أكد السفير الروسي فاليري فوروبيوف إن المغرب يعد من أكثر الوجهات أمانا في شمال افريقيا، لما تحظى به من استقرار سياسي ويقظة أمنية، و في حديث لوكالة الانباء الروسية “نوفوستي” قال فاليري أن المملكة المغربية جاءت ضمن لائحة أفضل عشرة بلدان بالعالم سنة 2015 نظرا للوجهات السياحية التي تمتلكها، والتي توصي بها “لونلي بلانيت” المعنية بنشر دلائل الأسفار.
و اعتبر السفير الروسي أن السياحة ستنمي العلاقة الاقتصادية القائمة بين موسكو والرباط إلى مستويات جديدة.
و أضاف السفير “عندما أتلقى دعوة لقضاء عطلة في أوروبا أرفض ذلك، لماذا أسافر إلى مكان كاسبانيا، و لدي المغرب منتجعات متوسطية جميلة كطنجة”.
السفير الروسي أشار إلى أن عدد السياح الوافدين على المغرب بلغ خلال الفصل الأول من سنة 2015 ما مجموعه 4.3 مليون سائحا، ملاحظا أن نسبة الانخفاض لم تتجاوز نسبتها 2.9 بالمائة خلال سنة واحدة.
بعد تعليق الرحلات السياحة من روسيا إلى مصر وتركيا، اللتين تعدان الوجهة المفضلة لدى السائح الروسي، أصبح المغرب الوجهة المفضلة لدى الروسيين بمناخه الدافي و منتجعاته الجميلة.