عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اهتزت مدينة أزيلال مجددا على وقع جريمة مرتبطة بزنا المحارم، وهي الجريمة الجديدة التي خلفت استنكارا كبيرا، بعدما أقدم رجل في سن 44 عاما وبشكل وحشي على اغتصاب اخته بدوار تنكست.
وقد كشفت مصادر من الاقليم أن الأم المتزوجة والبالغة من العمر 43 سنة قامت بزيارة أخيها كي توظب له البيت وتعد له بعض الطعام بطلب من زوجها، تاركة أبناءها الثمانية بالبيت، غير أن الأخ المتوحش لم يقدر لها هذا العمل النبيل فانقض عليها مغتصبا إياها لمرتين متتاليتين.
وبعد عودة الزوجة لبيتها في حالة يرثى لها أخبرت زوجها بالحادث فتم إبلاغ عناصر الدرك الملكي التي انتقلت في الحين إلى بيت الجاني ليتم اعتقاله والتحقيق معه قبل تقديمه للعدالة من أجل قول كلمتها في حقه.