ماذا جرى، القاهرة

في تصريح مثير جديد للنائب المصري والصحفي توفيق عكاشة، قال إنه دعا السفير الإسرائيلي في مصر بالمطالبة بإخراج جثة الرئيس الراحل أنور السادات، وضربها بالنار مرة أخرى!!
هذا التصريح من الصحفي المصري عكاشة، الذي قال قبل أيام إنه سيطلب لقاء مع الملك محمد السادس لتقبيل يده، بعد قرار المغرب عدم احتضان القمة العربية القادمة، هذا التصريح جعل ابنة الرئيس المصري الراجل السادات، تطالب برفع الحصانة عنه من أجل التمكن من محاكمته بتهمة جريمة التخابر مع بلد أجنبي كون اتفاقية كامب ديفيد لا تغطي جرائم التخابر.
محامي أسرة السادات في القضية قال إن طلب عكاشة بإعادة قتل السادات مرة أخرى، يعد عدم اعتراف بحرب أكتوبر، والتضحية المصرية التي سالت بالدماء دفاعا عن البلد، مضيفا: “شغل الهرتلة بتاع توفيق عكاشة مينفعش نسكت عنه”.