علم موقع “ماذا جرى” أن رئيس الحكومة يفكر في وضع مخطط لإعادة هيكلة الأجور،وتحسين الدخل لدى فئات عريضة من الموظفين وخاصة فئات المتصرفين والتقنيين.
وقد ألحت الحكومة إلى إضافة درجات جديدة يمكن احتسابها في التقاعد كي يقبل الموظفون على الانخراط في المشروع المتعلق بإصلاح التقاعد.
ومن شأن الدرجات الجديدة أن تمنح للموظفين إمكانيات للتحسن والترقي كي لا يؤثر الإصلاح الجديد على مداخيلهم أثناء فترة التقاعد؛ وبالتالي للحد من التوثر الحالي الذي تسبب في إضراب عام نجحت النقابات في تنفيذه.