عمر محموسة ل”ماذا جرى”

هي مدرسة مركزية تابعة لاحدى الجماعات القروية نواحي مدينة الناظور، وبالضبط بدوار ثانوثنرمان، تحولت إلى شبه أطلال اتخذت الكلاب من أقسامها ملجئا، وأصبحت فضاء مهما للمتسكعين والراغبين في قضاء لحظات وجلسات خمرية.

IMG-20160225-WA0010-Copier
أصبحت المدرسة في وضع يرثى له بعدما تم إغلاقها وتحويل المركزية من الدوار المتواجدة به إلى دوار “بروال” الغير بعيد هو الآخر، حيث تم التخلي عن البناية القديمة بما تتوفره من مكاتب ومقاعد وطاولات وسبورات وغيرها من المواد الرئيسية في تجهيز المؤسسة، دون أن يتم الرجوع إلى أقسامها.
IMG-20160225-WA0013-Copier

IMG-20160225-WA0015-Copier
هذا وقالت مصادر أن عددا من الطاولات والمكاتب قد دمر ولم يعد صالحا البتة بعد ما لقيته هذه الادوات من إهمال.