عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد فشل الحوار الذي عقد ليلة أمس بين رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران وممثلي الاساتذة المتدربين، بعد تشبت بنكيران بالمرسومين وتشبت الاساتذة بمطالبهم، أكد الأساتذة المتدربون في تصريح ل”ماذا جرى”، أن الأوضاع تأزمت بشكل أكبر بعد هذا الاجتماع الذي كانت تعقد عليه آمال كبيرة في الخروج بحل لهذا الملف.
وأوضح أحد الاساتذة للموقع أن عددا من الاساتذة المتدربين قرروا مواصلة ما بدأوه منذ أول السنة وذلك من خلال مواصلة خروجهم إلى التظاهر في شوارع المملكة، والاستمرار في مقاطعتهم لحصص التكوين، رغم التهديد بالاعلان عن سنة بيضاء.
فيما أكد آخرون ان الاحتمالات في هذه المرحلة باتت مفتوحة في انتظار بيان تصدره التنسيقيات الوطنية والممثلين للاساتذة في الحوار مع الحكومة.